Friday, August 14, 2009

مفيش غير كده

قريب كنت بتناقش مع أكتر من بنت في مواصفات شريك حياتهم

واحدة فيهم دكتورة بنت دكتور

والتا
نية متفوقة جدا في كليتها وبنت دكتور في الجامعه

استغربت حقيقي جدا طريقة تفكيرهم

واحدة كان متقدم لها عريس أقل منها اجتماعيا بكتير جدا

يعني والده مش متعلم وشغال شغلانه مش اد كده

وبتكلمني أنها هتوافق اصل مفيش غير كده

يعني ايه مفيش غير كده ؟؟

التانية بتقولي :

لازم نوسع آفاقنا

ونوسع المجال ومنضيقوش

مش لازم يكون متدين اهم حاجة يكون محترم

وعادي لو مشي مع بنات قبلي

اصل مبقاش في شباب محترمين عمرهم ما حبوا قبل كده

لازم
البنت تقلل سقف مطالبها عشان تلاقي عريس

كلام غريب عجيب كده

والاغرب انه يصدر من بنات لسه صغيرين

أغلبهم في بدايات العشرينات

وعلى درجة عالية من التدين - أحسبهم كذلك ولا أزكي على الله أحد- وعمرهم ما كلموا ولاد ومحافظين على
نفسهم

احتراما للقادم الذي مايزال في علم الغيب

ثقافة مفيش غير كده

او احنا هنلاقي منين

او لازم نرضى بقليلنا

بقت منتشرة في وسط البنات

وفي رأيي ده غلط كبير جدا

اولا : احنا بنعامل مين ؟؟

يعني انا لما بطلب زوج صالح بطلبه من مين ؟؟

بطلبه من أكرم الأكرمين الذي لا يعجزه شيء في الأرض ولا في السماء

يبقى ليه بتعامل كأني بشحت زوج او زوجة من هيئة حكومية فاسدة فهقلل مواصفاتي ؟؟

واول صفة ألغيها انه كان متدين .. عفيف

ايه المشكلة لما يمشي مع بنات الكرة الارضية

وفي الآخر يروح يتجوز واحدة كانت محافظة على نفسها عشان لا تخون ربها

ليه أرضى بالقليل وأنا أستحق الكثير ؟؟

ليه أرضى بالقليل خوفا اني أتأخر في الزواج مثلا

انا في الأول والآخر بتجوز لهدف

ليه ألغي الهدف وأنزل سقفه خوفا ان مفيش غير كده ؟؟

بحس كتير جدا ان مشكلة بنات كتير

ان محور حياتها واللي عايشة عشانه

هو

وبتعطل طاقاتها وقدراتها في انتظار قدومه
وهي مش عارفة هل هو جاي ولالا

بتوقف أعمال كتيرة جدا عشان حاجة في علم الغيب

وبتعيش في اكتئاب وحزن وعياط

مع انها كانت ممكن تعيش في تفاؤل وسعادة

وتجرب احلى متع الحياة

متعة العطاء

متعة العطاء لبلد وأرض وناس محتاجينا

محتاجين حد يساعدهم ويوقفهم على رجليهم ويحتويهم

مح
تاجين شعور حنان فقدوه لانهم أيتام

شعور حب محتاجينه لانه مرضى

بلدنا محتاجة كل فرد فينا

ايه المانع لو كل بنت مش متجوزة

وكل ولد مش متجوز

يشتغلوا اعمال تطوعية وتنموية

لحد ما ربنا يرزقهم

ايه المانع اننا حتى لو عنسنا

منحطش ايدنا على خدنا ونعيط على الزوج والاولاد اللي راحوا مننا

ننزل
دور ايتام ونكون امهات لمئات الاطفال اللي محتاجينا

نشتغل في مجتمعنا ونوهب حياتنا عشان نغير فعلا

واهو رمضان جاي

و
هو موسم لفعل الخيرات ومضاعفة الحسنات

نستغله السنة دي اننا نخلي لحياتنا معنى جديد

ومتعة جديدة

هي متعة العطاء

22 comments:

bent elbana said...

جااامد البوست بتاعك

ولكن للأسف فعلا الحالات البتتكلمي عليها دي موجودة كتيييييييييير جدا

اليومين دووول واسوأ من كده كماان

لكن حكاية ان احنا ممكن نعنس دي

فالهو هي بترضي ربنا فخلاص هي عملت العليه

ومن ترضون دينه وخلقه

فبذلك تكون الدنيا ماشيه صح

وجزاكي الله خيرا يا يويو

فلسطينية الهوى said...

الله يكرمك يايويو

طبعا الرضا بقضاء الله مهم جدا

وشكر النعم بردوا مهم

يعني هي غارقة في النعم حتى لو لم تتزوج

شكرها بقى انها تستخدم النعم فيما يرضي الله.. وفي تنمية وطنها وخدمة دينها

منورة المدونة بجد :D

Anonymous said...

الله يعزك يا ايه على الموضوع ده

بصي هو فكرة الارتباط وسيلة لتحقيق غاية كبيرة

وهدف عظيم ورائع لابد من السعي والتاهيل لبلوغه

بس فعلا ... البنت المسلمة اعز واغلى من انها ترضى باي حد

بصي كلامي بيني وبينك هيبقى براحتي اكتر ; )

جزاك الله خيرا على موضوعاتك

ودعواتك لينا في رمضان

دهاء سياسي said...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

عايزة أقولك انى لما قرأت اول البوست حواجبى طلعت لفووووق .. و لحاد دلوقتى مش عارفة انزلهم تانى :$ :$ :$

مش لاقيه تعليق على الموقف تستخدم فيه كلمات لائقه بصراحه :$


اتفق معك كامل الاتفاق فيما قلته فى طرحك للحل و رسمك لخريطة الحياة

كنت لسه بكلم واحده صاحبتى فى نفس الموضوع ده و جت سيرة ان الكبار عايزينا نقعد فى البيت .. بعد ام ناقشنا وجهة نظرهم .. لقينا ان فقه الأولويات عندهم مضروب وفقا للسياق الزمنى و المجتمعى الى احنا عايشين فيه


تحليلك ينم عن عقلية متميزة جدا .. بوركت يا رب و رقتى بصيرة واعية بنور الرحمن :)

انصحك بقراءة كتاب " فقه الأولويات للقرضاوى " مهم جدااااااا بعد الى شفته من تميز فى تدوينتك

بوركت يا بنوته :)

بنوتة مصرية said...

يانهار ابيض دة كلام الرجالة طلع صح
ان البنات مش لاقية عرسان واننا هنتوزع على بطاقات التموين
دة انا احمد ربنا على الاخ اللى معايا

دعاء خالد said...

اية عجبني البوست جدا فعلا معبر جدا عن واقع موجود في حياة بنات كتيير
هو فعلا الصنف مضروب في السوق
بس ده مش معناه ان الواحدة تتنازل عن اهم الاشياء
و الا يبقى ملوش لزمة و الواحد يقعد من غير جواز احسن :D:D:D
و الحل اللي انت طرحتيه ده مناسب جدا
عمر ما الحياه هتقف عشان مستنين بسلامته اللي مجاش :D:D:D
ربنا يرزق كل واحدة ان شاء الله

بس فعلا عجبني البوست ما شاء الله

مصري بالغربة said...

مع اني باحترم فكرك جدا وباقرالك من زمان على فكره بس مكنتش باعلق كتير

الا اني اختلف معاكي في نقطه مهمه جدا
الرجل مش بمستواه المادي او بعلته مين
او ابوه كان بيشتغل ايه او منصبه كان ايه

الرسول عليه الصلاة والسلام حسمها من زمان النقطه ديه
بس للاسف محدش بيفكر ولا بيشوف ده

قال اذا جائكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه

ما قالش لو ترضون وظيفة ابوه
او عيلته ايه
او معاه كام فلوس

اسمحيلي باختلف معاكي

فلسطينية الهوى said...

مصري بالغربة :

انا مش بتكلم بتاتا على وضعه المادي خالص

من قريب او بعيد

بس في حاجة مهمة جدا في أي زواج اسمها التكافؤ الاجتماعي

وبتفرق جدا في نجاح الزواج من عدمه

يعني مكنش من عيلة كلها متعلمين بلا استثناء واتجوز واحد من عيلة أمية مثلا

ده هيخلق نوع مقارنة بيأثر على الحياة بعدين

وبردوا متجوزش واحد انا مش راضية عن وظيفة والده وعاملة لي عقدة

آه انا مش هتجوز والده

بس انا بناسب عيلة كامله المفروض اني أندمج فيها فازاي هندمج وانا حاسة أني أفضل منهم مثلا

التكافؤ الاجتماعي مهم جدا

والدليل زواج السيدة زينب بنت جحش

وازاي اتطلقت وتزوجت الرسول

لان زوجها سيدنا زيد بن حارثة كان مش مكافئ ليها في المستوى الاجتماعي

فلسطينية الهوى said...

بس بردوا انا مش مع تعقيد الامور

واني أغالي في موضوع المستوى الاجتماعي ده

واقول اصلي طبيبة فمتجوزش الا طبيب او مهندس

ده جواز مش مكتب تنسيق يعني :)

الازهرى said...

فى رأيي المتواضع ان المشكلة ليست فى المستوى الاجتماعى ان يكون متماثلا وان ان كان التكافؤ والتقارب انجح للزواج
اما بخصوص الوظائف فكلها مناسبه مادامت شريفه وتفيد المجتع من حوله
ولكن الأهم التقارب الفكرى
لأنه سيكون أيضا أنجح للزواج


الموضوع جميل للطرح وطرح من قبل ما يشابهه
هنا

http://upstream2.blogspot.com/2009/06/blog-post_20.html

وهنا

http://ma7no2a.blogspot.com/2009/07/blog-post.html

وكانت المناقشه جميله هناك

تحياتى
وكل سنه وانت وكل احبابك فى ايمان وامان وخير وسلام

عاشقه الاقصى said...

الله عليكى يا صديقتى

بصى بقى يا حبى

مع احترامى لكل من تفكر بهذه الطريقه

الا انى أحب أقولها
فين ايمانها بالقدر وان الزواج رزق

فين آيمانها برسالتها فى الحياه

معترفه ومقتنعه بأنه سنه كونيه مينفعش أمتنع عنه

لكن متى اتزوج ولمن
أتزوج اى واحد عشان يبقى أهو راجل والسلام

ولأ أتزوج رجل بمعنى الكلمه بكل ما تحويه وتعنيها
لو وصلنا كأصحاب رسالات لهذه الدرجه من السطحيه

فعذرا فلنترك الرساله لمن يستطيع حملها

طبعا أؤكد ان التكافؤ ليس مناصب

وانما مفهوم كبير جدا يستطيع كل فرد يحدده

معاكى ان لم يآتى من يبنى معى

فما أجملها متعه العطاء

بس أهم شئ

البنات مش لم يأتى هذه الأنسان تغالى وتطلب المستحيل

توازن من الآخر

على فكره هأحط الموضوع على المنتدى

طوبة ذهب وطوبة فضة said...

بجد كلامك منطقى جدا واثرتى نقط مهمه جدا تسلم ايدك وربنا يجعله فى ميزان حسناتك وكل سنه وانتى يارب باتم صحه وخير وسعاده

شهاب الأزهر said...

أعتقد أنه يجب أن تكون لدينا ثوابت لا نبالغ في كثرتها، ولدينا مساحات مرنة لا نبالغ في كثرتها أيضا...

أنا مقتنع بالمثل القائل: لاتكن صلبا فتُكسر، ولا لينا فتُعصر..

كسولة جدا said...

مدونة جميلة وموضوع جميل وأتفق معك فيما كتبتيه
أنا شايفة ان هيا دى الاسباب اللى خلت اخلاق الشباب فى النازل اكتر واكتر
انهم شافو العرايس واهالى العرايس بتلتمس ليهم العذر كل العذر فى اللامبالاة
مبقاش مهم عند بنات الجيل الجديد أى حاجة
مش مهم تكون محترم او عفيف ولا مهم تشتغل ولا مهم تتعلم حتى الفلوس مش مهم ومش مهم الاصل الطيب كمان
رأس مالك بس انك اتولدت ذكر
وهتلاقى بدل البنت عشرة تدفع فيك وتصرف عليك وتاخدك تفتح بيك هيا البيت
لكن لو كان البنات زى زمان غالية و عارفة قيمتها وحاسة بنفسها
لو كان الجواز عندهم وسيلة وليس غاية
مكانوش الاولاد بقو كده ولا كان صنف الرجال اختفى ولا كان مجتمعنا اتدمر

aser_eng said...

كلام جميل وكلام معقول وانا مش عارف انا نفسى اعنس ولالا ........المهم الموضوع فىيه كلام كتير لكن اللى عايز اقوله ان عمل الخير والعطاء والتطوع فى وسط مجتمع بينظر للعوانس نظرة مش ولابد اذن اكيد نفسيتها تبتدى تتعب ةتتاثر وكذلك عملها التطوعى

فلسطينية الهوى said...

المشكلة ان بقى في ثقافة سائدة ثقافة الاستسهال وكل حاجة هتيجي بالبركة

يعني بنستسهل في كل حاجة بما فيها الزواج

وان الواحدة ماصدقت .. أعرف ,واحدةاتخطبت لواحد سلفي .. العالم كله نصحها تسيبه لانه كان متشدد عالاخر

مسمعتش الكلام وفالاخر بتصوت دلوقتي ودايقة المر

كان ايه حجتها .. أفسخ الخطوبة ويتقال عليا اني فسختها ؟؟!!!

فالناس بقت شغالة حقيقي بالبركة وزي ماتيجي وخايفة من كلام الناس

وتقلل في المعايير تماشيا مع الواقع عشان تلاقي عريس

مع ان المفروض الانسان صاحب الهدف تكون معاييره عالية

بس متكنش المعايير عالية وصاحب المعايير دي فالضياع

يعني مش اكون عايزاه مثقف جدا ومتابع سياسي وصاحب قيام ليل وصيام وعمل تطوعي وشعله نشاط

وانا فالمقابل آخر معلوماتي بطبخ الملوخية ازاي ومعرفش كوسوفو فين .. وقاعدة فبيتنا لا بهش ولا بنش ولا ليا أي عمل تطوعي وآخري الصلوات الخمسة

يعني المفروض معاييرنا عالية ليا وليه

مش عليه بس

يا خوف فؤادي من غدي said...

جوابي على سؤالك نفسك تعنس معانا هو نعم وبالثلث ان كان البديل هو اهو زواج والسلام او كما يقال ظل راجل ور ظل حيطة
انا انزعج جدا خصوصا عندما اكتشف ان من تستعمل المثل وتدافع عنه هي انثى ابن كرامتها اين استقلالها لم تجعل الرجل هو محور حياتها لما تختصر داتها وحياتها في رجل ان لم تحصل عليه فلا حياة لها
انا سني 33 سنة بمعنى تأخرت في الزواج لكن انا عن نفسي لايشكل لي هدا ادنى مشكل انا لاانكر اني ايضا احب ان تكون لي عائلة ان يكون لي اطفال لكن انا اعرف ان هدا رزق بيد الله لدا انا اعرف ما اريد و لايشكل تأخري في الزواج عامل ضغط للقبول بمن لم اقتنع به وانا ما يهمني اكثر التوافق الفكري لاالمادي وان يخاف الله في لانه كما قال رسولنا الكريم فيما معناه انه ان احبني اكرمني وان كرهني لن يظلمني
لكن طالما لم اجد هدا الشخص المناسب لاتشكل لي العنوسة ادنى عقدة
انا الحمد لله حتى محيطي تقبل هده الفكرة لانني كنت اسرد ماورد في تدوينتك لانها نفس ما احس به على كل من يعطيني انطباع اني ناقصة وان حياتي لن تكتمل الا برجل أي رجل كيفما كان
لكن الحمد لله استطعت ان اجعل محيطي على الاقل يتقبلني كما انا متصالحة مع داتي

بيطرية ومش بايدى said...

الصراحة اه انا نفسى اعنس معاكم بجد يا شيخة بقت حاجة تقرف ماتقابليش بنت الا ما تلاقيها بتفكر ف المنيل على عينه وان هو هيخرج معاها امتى وهيكلمها امتى بقت حاجة تزهق كنا زمان زمان الستات الكبار هما الى كانوا يقولوا البت ملهاش ف الاخر غير بيتها وجوزها والبنات الشباب هما اللى كانوا يرفضوا لحد مايحققوا طموحاتهم وساعات يجبروا الاهل على كده فين شباب زمان فين احلام زمان بقولك ايه سيبك منهم وخلينا احنا ف مدونة العوانس وقوليلى هنعدى على حارة العوانس امتى عشان نقابل ماجدة زكى

(المهاجر الى الله) said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
كل عام وانتم بخير ، بمناسبة شهلر رمضان الكريم .
فعلا والله عندك حق كتييييير قوى فى اللى كتبتيه، انا صحيح بقيت استغرب م طريقة تفكيرالبنات ، ولقيت ان اتجاهتهم اصبحت مادية اكثر من اى زمن مضى وان اللى كنا بنشوفة فى الافلام الابيض واسود (الله يسودها على دماغهم) لقيناه بيحصل فى الحياة العامة .
ممكن تكون حجة البنات ،ان مصر بقى فيها عشرين مليون عانس ، ولازم الحق مكانى فى عالم المتزوجات قبل ما اكون فى عالم العانسات ، ومش مهم الجودة بقة ، يعنى مش مهم اذا كان صاحب دين او على اخلاق كريمة ، المهم انه يتجوزها ويعملها فرح كبيييير عشان تبقى موضوع حوار الاهل والاقارب والاصحاب لفترة زمنية وبعدين تبدأ الفروق تظهر .
وان بقول للبنات اللى بتفكر بالشكل ده ، اذا كنتى بتحلمى بفارس الاحلام لازم تفهمى انه هوه كمان بيحلم بالاميرة يعنى لازم تثقفى نفسك وتحفظى عرضك وتصونى دينك وتدرسى القرآن والحديث وتتقى الله فى نفسك وفى معاملاتك ،بكدة ان شاء الله هيجيلك احسن مما كنتى تتمنين ، ولازم تعرفى ان الطيولر على اشكالها تقع ، وأقرئى معى قوله تعالى (الطيبون للطيبات والخبيثون للخبيثات)
يعنى لو عايزة تعرفى انتى ايه بالظبط شوفى انتى هتتجوزى مين ، ثم بقة تعالى هنا ، المفروض ان الزواج بيكون خطوة لزيادة الايمان وارضاء الله ويكون فى طاعة الله ، لما يا حلوة يا بلحة يا مقمعة تتجوزى واحد من اياهم تقدرى تقوليلى ايمانك يزداد ازاى هتعرفى تطيعى ربنا ازاى ، دا اقل شىء هيسىء معاملتك وهيعرضك للفتنة وشوية شوية تبقى بقيتى زيه متختليفيش عنه ( وتبقى الطيور وقعت على بعضها بصحيح)
انا اعرف بنات كتيير اقوى وصلوا لسن التلاتين والاتنين وتلاتين ولسه مفيش زواج ولما باسالهم بيكون ردهم مقنع جدا ( ملاقيناش رجالة)
فعلا والله الرجولة فى نظرهن ليس ذكورة والقدرة على الجماع فما اكثر هؤلاء ، بل الرجولة فى نظرهن هى التدين هى الاخلاق الكريمة هى الشهامة هى الرزانة هى التواضع هى التعلم من الاخطاء .
الرجولة عند هؤلاء الفتيات له معنى آخر غير المعنى الذى يتبادر للذهن لاول مرة. وبرغم تقدم شباب كثيرين لخطبتهن ومنهم من كان غنيا ، الا انهم فضلن ان لا يتزوجن ويبقين هكذا حتى لا يقعن فريسة للفتنة ولتغير الدين .

Anonymous said...

ياليتني مت قبل هذاوكنت نسيامنسيا

شعاررفعته منذأن تزوجت!

فلسطينية الهوى said...

انا حاليا بتفرج على قصص القرآن

وقصة سيدنا موسى اللي بيحكيها عمرو خالد

وبفضل أسأل ياترى في حد كده

لسه في من أخلاق سيدنا موسى ؟؟

الشجاعه في الحق والشهامة والايمان

والقوة

كل الصفات الرائعه دي

ولا غالبيتهم بقت على شاكلة تامر حسني
ومن شابهه ؟؟
________________

شرفتوني جميعا بالزيارة والتعليق
بجد

وربنا يعتق رقابنا من النار :)

مسلمة من أرض المشرق said...

أتفق جدا مع وجهة نظرك فى هذه القضيه

أسأل الله أن يشغلنا بدعوته

جزاكِ الله خيرا